نشر في: 17 حزيران/يونيو 2017
الزيارات:    
| طباعة |

السيفوي يواجه القضاء بعد مفاوضات بيعه.. وشركات تطالبه بديون وذمم مالية قبل الرحيل

 صورة ذات صلة

وكالة نيرون:- تواجه الشركة الاردنية للاستثمارات والتموين (السيفوي) زوبعة قانونية ومالية لا سيما بعد الكشف مؤخرا عن مفاوضات تقضي بيعه الى كارفور في صفقة تلوح بالافق وذلك نظرا للالتزامات والذمم المالية المترتبة عليها والتي تتعلق بموردين وشركات لم تتم تسويتها لغاية الان.

وعلمت الشعب نيوز ان شركة ماركيز للبلاستيك قامت برفع دعوى قضائية ضد الشركة للمطالبة بمبلغ يقارب الـ نصف مليون يتضمن فواتير قديمة ماطل بدفعها السيفوي الى جانب تعويضات بدل عطل وضرر وقضايا اخرى تتعلق باخلال الشركة بالاتفاقيات المبرمة  مع ماركيز للبلاستيك بعد ان قامت الاخيرة بشراء معدات خاصة وتجهيزات مطلوبة لتأمين الانتاج الذي يلبي حاجة اسواق السيفوي وشراء سلندرات للطباعة تحمل اسم السيفوي وبموافقة الشركة.

وبحسب لائحة الدعوى والكتاب الموجه الى مراقبة الشركات فان المدعية شركة ماركيز تفاجئت باخلال السيفوي بالاتفاقية وضربها عرض الحائط والتوجه لشراء البضائع من مورد آخر خلافا للاتفاقية المبرمة مما تسبب بالحاق الاضرار المالية الفادحة بالشركة والتي تقدر بـ نصف مليون دينار كما يظهر البند الرابع من الوثيقة رقم 1 المنشورة اسفل الخبر..

وقامت شركة ماركيز برفع دعوى قضائية لدى محكمة صلح حقوق عمان ضد السيفوي بالقضية رقم (2017/8757) كما طالبت الشركة من مراقبة الشركات وحفاظا على حقوق الموردين بضرورة تكليف الشركة الاردنية للاستثمارات والتموين – السيفوي بتسديد وتسوية الديون المطلوبة قبل اجراء عملية البيع.

وابدت  شركة ماركيز تخوفها  من ان يحذو السيفوي حذو شركات كانت تعمل في نفس القطاع وغادرت الاردن دون تسديد ديونها للدائنين مما تسبب بخسائر فادحة للاقتصاد الاردني.

وافادت مصادر مطلعة ان أزمة السيفوي تعود الى تدهور الشركة الام حيث ان الشركة الاردنية للاستثمار والتموين المملوكة بالكامل لشركة الاسواق العربية للتجارة والمقاولات وهما شركات تابعة وشقيقة لشركة مركز سلطان للمواد الغذائية قد تم ايقاف التداول باسهمها في البورصة الكويتية نتيجة الخسائر الفادحة التي تكبدتها خلال الاعوام الاربع الماضية.

كما كشفت مصادر اخرى لـ الشعب نيوز انه من المتوقع ان يواجه "السيفوي" قضايا مماثلة من عدة جهات تطالبه بمبالغ مالية خوفا من القادم الاسوأ وتكرار سيناريوهات سابقة لم تحمد عقباها..

المصدر: الشعب نيوز

 First

First

First

First

 FirstFirst

 

 

 



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget