رأينا

عندما تتجلى الإنسانية في أبهى صورها

الجمعة, 16 كانون1/ديسمبر 2016 13:56
 نتيجة بحث الصور عن تحسين التل كتب تحسين التل:- يجلس أحد الأطفال تحت مظلة الباص وهو ينتظر والده ووالدته والطقس بارد والمطر ينهمر، فيجلس الى جانبه شاب أو فتاة أو امرأة كبيرة في السن أو رجل طاعن، يلتفتون إليه فيجدونه يعاني من البرد، فالطفل يرتدي ملابس لا تحميه من البرد والمطر، لكن الفطرة التي غرسها الله في البشر تحتم على البعض أن يخلعوا بعضاً من ملابسهم ويمنحوها للطفل لكي يتدفأ في هذا الطقس البارد، أحد الأشخاص منحه ما يستر جسده، وفضل أن يتعرى مقابل تدفئة الطفل. إنها الإنسانية والطفولة البريئة؛ تتجلى في أبهى صورها. صورة ثانية، ومشهد...

الضرائب المباشرة وغير المباشرة وأثرها على الشارع الأردني

الأحد, 29 كانون2/يناير 2017 13:58
نتيجة بحث الصور عن تحسين التل تحسين التل:- لو اتخذت الحكومة مجموعة من الإصلاحات الاقتصادية التي يمكن أن توفر مئات الملايين، بدلاً من فرض الضرائب على الفقراء، وحاسبت أغنياء البلد من أصحاب الشركات الأردنية ذات الترخيص الأجنبي المعفاة من الضرائب بدلاً من العبث في جيب المواطن، وإجباره على الدفع بطرق مباشرة وغير مباشرة، أفضل ألف مرة من خنق الشعب، وإيصاله الى الحد الذي يكون فيه مجبراً على اتخاذ قرارات تكون انعكاساتها سلبية على الإقتصاد الأردني، وعلى حركة البيع والشراء، ومثال على ذلك؛ مقاطعة المواد الغذائية مرتفعة الثمن، أو تلك التي لا تستطيع الحكومة السيطرة على...

عشيرة التل ذروة سنام العشائر الأردنية

الإثنين, 19 أيلول/سبتمبر 2016 21:40
 نتيجة بحث الصور عن تحسين التل كتب تحسين التل:- هي العشيرة التي ما غابت عن المشهد السياسي، والعسكري، والاجتماعي، والثقافي الأردني منذ العهد العثماني، وحتى بداية تأسيس الإمارة، مروراً بالمملكة في عهد الراحل الكبير الحسين بن طلال، ووصولاً الى عهد الملك عبد الله بن الحسين؛ ولو أردنا إحصاء عدد أفراد العشيرة الذين تسلموا مناصب عليا في الدولة منذ أكثر من مائة عام لصعُب علينا الأمر لكثرة عددهم، وتنوع وظائفهم، وبالرغم من شح المعلومات فيما يتعلق بسيرة الجد الأكبر الشيخ الجليل مصطفى اليوسف التل، وأشقائه وأبناء أعمامه، إلا أن الأرشيف والتوثيق العثماني تحدث عن كبير رجالات...

معقول يا ناس...؟!

السبت, 20 آب/أغسطس 2016 12:47
  كتب تحسين التل:- التغييرات التي طرأت على تركيبة محطة تلفزيونية من محطات الوطن، جعلت من المواطن الأردني يسبح (ولن أقول يسرح) بخياله بعيداً عن حالة التجمد، والتقوقع، والترهل، والموت السريع الذي تعاني منه هذه المحطة، ليصل المواطن بخياله الى حالة من التمني، والدعاء، والرجاء بأن تنافس المحطة في تقديم برامج على مستوى المنطقة، ولن نتأمل بأن تكون المحطة على مستوى الشرق الأوسط أو أوروبا لأنه لا يمكن لنا أن نفرح، فقد كتب علينا أن نواصل اجترار وإعادة الماضي ووضعه في ثوب جديد بحجة عدم توفر موازنات مالية للتطوير، لذلك نعتمد على المخزون القديم. التطورات التي حدثت...

معارك شرسة لتشويه صورة الإسلام

الثلاثاء, 16 آب/أغسطس 2016 15:17
  كتب تحسين التل:- هناك حملة شرسة لتشويه الإسلام، دين العدل، والرحمة، والأخلاق الحميدة، فبالإضافة الى ما يفعله المتطرفون من قتل، وتدمير للحضارة الإسلامية؛ هناك عدد لا يستهان به من الشيوخ يقومون بنشر، محرمات، وممنوعات، ومحظورات، ومحبذات، وفي ذات الآن؛ ما يجوز وما لا يجوز وكأن الإسلام لعبة بأيديهم يشكلونه ويحرفونه عن مواضعه، وهم يعلمون بأن الذي يقف في طريقهم سيناله منهم ما لم يناله أحد، وسيشنون عليه الغارة تلو الغارة حتى يكفرونه، ويخرجونه من الملة، مع أن الدين الحنيف لا يحتاج الى كل هذه التعقيدات، ويمكن أن نأخذه ببساطة فنريح ونستريح. هناك أشياء غير...

علينا أن ننظر الى النصف الفارغ من الكأس...؟!

الأربعاء, 03 آب/أغسطس 2016 15:41
  كتب تحسين التل:- البركة؛ يوجد في الأردن 72 حزباً؛ 49 حزباً مرخصاً، والباقي تحت التأسيس، تمارس نشاطاتها الحزبية وكأنها مرخصة، لكنها لا تحصل على دعم من الموازنة كبقية الأحزاب المرخصة. تجتمع تحت مظلة هذه الأحزاب قوى سياسية، وأسماء شخصيات لهم بصمات في العمل السياسي والحزبي والاجتماعي، والبعض الآخر؛ (فستق فاضي)، تعبئة عدد لا أكثر ولا أقل. لو قسمنا السبعة ملايين مواطن بالتساوي على 72 حزباً، سيكون هناك أقل من 84 ألف مواطن لكل حزب، مع الأخذ بعين الإعتبار الكثافة السكانية لكل محافظة ولواء وقرية على امتداد الوطن، فالذي ينطبق على محافظة مثل عمان، وإربد،...

فاحص قانوني، لكنه (مش) قانوني

السبت, 23 تموز/يوليو 2016 22:28
  كتب تحسين التل:- عملية فتح محل ميكانيك سيارات أسهل من عملية (شرب جيغارة) على رأي إخواننا العراقيين، فهي تبدأ باستئجار محل صغير في المدينة (الصناعية) الحرفية، والذهاب الى البلدية للحصول على رخصة مهن؛ سهلة المنال، وبأقل التكاليف، (وشوية مفكات، على زراديات، على كماشات، على شواكيش)، (وهيك بتعبى) المحل، (ومنجيب أواعي وكنادر من البالة مع نتفة شحمة وزيوت محروقة، ونخلط القطاعات؟!)، حتى يقال أن الميكانيكي معلم وخبير تصليح سيارات. كما قلت؛ العملية سهلة جداً، ويكفي المحل في البداية (شغيل واحد)، وأول زبون (منتعلم بسيارته)، وبعد ذلك، الرزق على الله.. وما ينطبق على الميكانيكي ينطبق على الحداد، والأمور...

وزير خارق للعادة...؟!

الأربعاء, 13 تموز/يوليو 2016 11:38
  سنتحدث عن وزير خارق للعادة، وسوبر مان عصره، ورجل لم تنجب الحكومات مثله...؟ كتب تحسين التل:- يعتبر من أكثر الشخصيات العامة تقلباً في المناصب، إذ استطاع بما يحمله من ذكاء خارق للعادة!؟ أن يكون من كبار موظفي الدولة مع أن سيرته العلمية لم تكن موفقة في بداية حياته الدراسية. مثلاً، درس التوجيهي مرتين، الأولى عام 1960، في الكلية العلمية الإسلامية، والثانية عام 1961 وحاز على التوجيهي المصري، وحصل على بكالوريوس اقتصاد من الجامعة الأمريكية في القاهرة عام 1967 أي بعد ست سنوات من التوجيهي المصري. كيف استطاع أن يوفق بين دراسة البكالوريوس في مصر حتى عام 67...

إن لم تكن أردنياً فأنت لست عربي

الخميس, 23 حزيران/يونيو 2016 12:01
  كتب تحسين التل:- الجيش الأردني، والشعب الأردني لم يهزم في أي معركة خاضها دفاعاً عن الوطن والأمة، والدليل يأتي؛ فيما يأتي: أولاً: يذكر التاريخ القديم أن الملك الأردني ميشع، ملك مملكة مؤاب الأردنية، هزم مملكة إسرائيل قبل مولد السيد المسيح بأكثر من ثمانية قرون.. تقع مملكة مؤاب الأردنية شرق البحر الميت، وتضم: وادي الأردن، وعمان، وذيبان، ومادبا، والكرك... الخ. ومملكة مؤاب سبقت وجود دولة اسرائيل، أما ميشع؛ الملك الأردني، فهو الذي بنى الكرك في جنوب الأردن. ثانياً: حرر الجيش الأردني القدس من براثن اليهود عام 1948 ولولا خيانة كلوب والضباط الإنجليز لبقيت القدس محررة الى يومنا هذا،...

الرجل منا بألف رجل، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون

الثلاثاء, 21 حزيران/يونيو 2016 12:58
  كتب تحسين التل:- استشهد اليوم ستة من نشامى الوطن كانوا يحرسون الحدود، ويقومون بواجب العروبة والدين تجاه الأشقاء الذين هربوا من الأفعال الجبانة التي ترتكبها العصابات التكفيرية، كلاب جهنم الذين أصيبوا بمرض الكلب حتى باتوا ينهشون لحوم البشر وفقاً لطبيعتهم الغادرة. إنهم ستة استشهدوا اليوم على أحد حواجز استقبال اللاجئين؛ الذين فروا منهم ومن أفعالهم الإجرامية ليلوذوا بعيداً عما يحدث هناك، ويحتموا في ملاذ الوطن المفتوح أمام كل هارب من وطنه بسبب الصراعات الدينية والطائفية. هذا هو قدرنا المحتوم أن نضحي من أجل حماية غيرنا من الأشقاء والأصدقاء، وما أكثر الدخلاء طلاب الحماية، طلاب العدل المفقود...
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget