نشر في: 27 كانون2/يناير 2017
الزيارات:    
| طباعة |

أخطاء جورج شولتز القاتلة

 صورة ذات صلة

تحسين التل - وكالة نيرون:- جورج شولتز هو: وزير الخارجية الأمريكي بين أعوام 1982 و 1989 في عهد الرئيس (الكاوبوي) رونالد ريغان، كانت أفكاره وسياساته الدولية قاتلة، فقد نصح الرئيس الأمريكي بالدخول في مفاوضات مع العرب لإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي مقابل انسحاب جزئي من الضفة الغربية، وإقامة حكم ذاتي مؤقت في الضفة والقطاع...؟!

جاءت هذه النصيحة بعد ثورة الحجارة في فلسطين، واتفاق شولتز مع اليهود على طرح مبادرة لامتصاص غضب الشارع الفلسطيني، لكن أفكار وزير الخارجية لم تثمر واستمرت الإنتفاضة.

ورداً على تصاعد العنف في الحرب الأهلية اللبنانية، بعث ريغان بنصيحة من شولتز؛ وحدة مشاة من البحرية الأمريكية لحماية المخيمات، ودعم الحكومة اللبنانية، والسيطرة على لبنان بدلاً من النفوذ السوري المتصاعد إبانئٍذ؛ فتعرضت لتفجيرات في بيروت عام 1983 راح ضحيتها حوالي 241 جنديا أمريكياً، وكانت ضربة لم تعهدها أمريكا منذ حرب فييتنام.

جورج شولتز له بعض المقولات المشهورة، إذ بعد أن يقوم الجانب الإسرائيلي بتقديم الهدايا له، مع إقامة فاخرة في فنادق تل أبيب، والسباحة في برك تحيط بها الصبايا من كل جانب، وتدليك بأيدي الحسناوات اليهوديات، كان يصرح وبعبارة واحدة كنت أحفظها عن ظهر قلب: المحادثات كانت مثمرة وبناءة.

يغادر جورج شولتز على أمل العودة الى إسرائيل ليعيد ذات البرنامج، وذات العبارة: المحادثات مثمرة وبناءة...؟

كان اليهود والأمريكان يستهزئون بنا، وأظنهم لا زالوا يعبثون بنا وعلى نفس المنوال..



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget
msn live widget